Bill & Melinda Gates Foundation
Countries / Saudi Arabia

Islamic Development Bank

قال بيل غيتس أن ريادة البنك الإسلامي للتنمية في مكافحة شلل الأطفال هو تعبير عن سبب ثقته بنجاح العالم في قهر المرض إلى الأبد. وكان البنك قد عقد مؤخراً شراكة مع مؤسسة غيتس لمنح باكستان قرض بقيمة 227 مليون دولار لتنفيذ برنامجها الخاص بالقضاء على شلل الأطفال. ويقول بيل أنه يجب توفر ثلاثة أشياء لضمان القضاء على هذا المرض، وهي التمويل الكافي على المدى الطويل، والابتكار المتواصل في مجالي التكنولوجيا والتمويل، والالتزام السياسي على جميع المستويات، ولا سيما في الدول المصابة. ويساعد البنك الإسلامي للتنمية العالم على تلبية جميع هذه المعايير من خلال النهج المبتكر الذي يعتمده في شراكته مع قيادات الدول التي ينتشر فيها المرض. وفي إشارة من رئيس البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور محمد علي المدني، إلى المسؤولية الخاصة التي يتحملها البنك، قال: "نحن ملتزمون بميثاقنا الهادف إلى تعزيز التنمية وتحسين الصحة بين أعضائنا من الدول والمجتمعات الإسلامية. وإن الدول الثلاث المتبقية من الدول الموبوءة بشلل الأطفال في العالم، باكستان ونيجيريا وأفغانستان، هي أعضاء في البنك الإسلامي للتنمية".

Full Blog Post

Details

Alwaleed Bin Talal Foundations

يعتبر الأمير الوليد بن طلال آل سعود ناشطاً عالمياً في مجال الأعمال الخيرية منذ 30 عاماً، حيث أسس في عام 2009 مؤسسات الوليد بن طلال كمظلة تجمع كافة نشاطاته الخيرية. وأعلنت مؤسسات بن طلال هذا الشهر عن التزامها بتخصيص 30 مليون دولار للقضاء على شلل الأطفال العالمي. وبالإضافة إلى ذلك، وقعت مؤسسة غيتس ومؤسسات الوليد بن طلال مذكرة تعاون تمهد الطريق لشراكة طويلة الأمد في مجال القضاء على شلل الأطفال. وتتبنى مؤسسات بن طلال رؤية "التزام بلا حدود"، حيث تعتبر مكافحة شلل الأطفال مثالاً عن الجهود العالمية التي تبذل بدون أي حدود. فالفيروس لا يحترم الحدود، والسبيل الوحيد لتحقيق النصر العظيم المتمثل بالقضاء على هذا المرض يكمن في جمع الخبرات والموارد من جميع البلدان والمناطق. كما تسهم مشاركة مؤسسات الوليد بن طلال في هذه المبادرة في تعزيز سمعتها القوية في المنطقة، لاسيما وأن المملكة العربية السعودية قريبة نسبياً من دولتي أفغانستان وباكستان المصنفتين ضمن الدول الثلاث المتبقية التي ينتشر فيها شلل الأطفال في العالم.

Full Blog Post

Details

Don't Let Pessimism About Foreign Aid Become a Self-Fulfilling Prophecy

It is common to say that, given the economic crisis, countries cannot be expected to budget for increases in official development assistance (ODA). But the facts show that it is possible – and happening.

Full Blog Post

Details